أهم الأخبار

photo

رسميًا.. الكشف عن مدة غياب محمد النني عن الملاعب

photo

شاهد.. فيديو تجهيز بدلة محمد صلاح قبل حفل التتويج بلقب الأفضل في إنجلترا

photo

«كريم» تكشف تفاصيل اختراق نظام تخزين البيانات الخاصة بالعملاء والسائقين

photo

رابطة «ألتراس أهلاوي» تعلن تجميد نشاطها لأجل غير مسمى

photo

إحالة تعديلات «القيمة المضافة والمرور والخدمة المدنية» للجان المختصة في البرلمان

photo

البرلمان يهاجم «اليونسكو» بسبب «جائزة شوكان».. وعبدالعال: «لن نقبل ذلك»

photo

وزير القوى العاملة: «السيسي هو اللي حس بالغلابة.. وربنا بعته لمصر»

photo

«الأرصاد» تعلن سقوط أمطار غدًا (درجات الحرارة)

photo

«الإسكان»: طرح تنفيذ 8 آلاف 880 وحدة سكنية بالإسكان الاجتماعي بـ 6 أكتوبر الجديدة

photo

«الجنايات» تقضي بإعدام قاتل نيفين لطفي «رئيس بنك أبوظبي»

photo

تعرف على متوسط سعر صرف الدولار في التعاملات الصباحية

هاآرتس: «هاش تاج» ثورة «ولاد الكلب» أصبح منبراً للهجوم على إسرائيل والصهيونية

الإثنين 08-08-2011 22:23 | كتب: أحمد بلال |
تصوير : أ.ف.ب

اشترك لتصلك أهم الأخبار


تحت عنوان «ثورة الخيام تثير عاصفة بين متصفحي الإنترنت العرب»، قالت صحيفة «هاآرتس» إن عدد من المستخدمين العرب لموقع تويتر الاجتماعي على شبكة الإنترنت، قاموا بعمل «هاش تاج» على الموقع لمتابعة «ثورة الخيام» الإسرائيلية، باسم «ثورة ولاد الكلب»، وأضافت الصحيفة أن الـ«هاش تاج» أصبح منبراً للهجوم على إسرائيل والصهيونية.

ويلجأ مستخدمو تويتر إلى استخدام كود يسمى «هاش تاج» لتصنيف الموضوعات، وتركيزها، ليصبح من السهل متابعتها من الأشخاص الذين لديهم نفس الاهتمامات.

وقالت «هاآرتس» إن عدد من مستخدمي تويتر كتبوا بالعربية والإنجليزية جملاً فيها هجوم لاذع على إسرائيل، أحدهم رفع صورة كاريكاتير يظهر فيها جنود إسرائيليون يمسكون بلافتات كتب عليها «نريد رصاص أرخص»، و«كيف سأزود طائرتي الأباتشي بالوقود؟»، كما كتب أحد مستخدمي تويتر «أعداءنا الإسرائيليين الأعزاء، كي تقوموا بعمل ثورة يجب عليكم عمل دولة مسبقاً».

وأضافت الصحيفة أنه على الجانب الآخر فإن هناك عدداً من المستخدمين انتقدوا الـ«هاش تاج» واتهموه بالعنصرية، ونقلت الصحيفة جملة لمستخدمة تدعى «ندى إسكندر» قالت فيها «قولوا لا للعنصرية وأغلقوا هذه الصفحة الآن»، كما نقلت الصحيفة عن مستخدم آخر وصفه لمن يستخدمون هذا الـ«هاش تاج» بأنهم «معادون للسامية وجهلة».

قد يعجبك أيضا‎

الأخبار العاجلة

النشرة البريدية