أهم الأخبار

photo

«الأرصاد» تحذر: طقس غير مستقر لمدة 72 ساعة

photo

إصابة 16 شخصًا بـ«اشتباه تسمم» بعد تناولهم وجبة دجاج في أسوان

photo

عبدالعال يتهم برلماني بتحريض أهالي «الأسمرات» على عدم دفع الإيجارات.. ونائبة ترد

photo

محمد صلاح يتسبب في تقديم مران الزمالك استعدادًا للأهلي 

photo

حسام غالي يكشف سر اختياره لأياكس لمباراة مهرجان اعتزاله 

photo

«مميش»: توقيع الاتفاقية النهائية للمنطقة الصناعية الروسية قريبًا

photo

السيطرة على حريق في ديكورات مسلسلات بأكتوبر: النيران امتدت إلى 1200 متر

photo

مصرع شقيقين في تصادم قطار بدراجة بخارية بقنا

photo

أول تعليق من محمد النني بعد الاطمئنان على إصابته القوية أمام ويستهام 

photo

السيسي يجتمع مع إسماعيل و 6 وزراء ورئيسا المخابرات ��الرقابة الإدارية لضبط الأسواق

photo

مدرب المنتخب الوطني يوضح موقف «النني» من المشاركة في مونديال روسيا

ياسر أيوب مهرجان أسوان لألعاب المرأة ياسر أيوب الأربعاء 03-01-2018 21:42

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن


جميل أن تملك مصر أكثر من مهرجان سينمائى إلى جانب مهرجانها الأول والأكبر والأشهر الذى هو مهرجان القاهرة.. الجونة والإسكندرية والأقصر وشرم الشيخ والإسماعيلية وأسوان.. ولأن معظم هذه المهرجانات اكتفت من كتاب السينما والحياة بصفحة واحدة فقط التى هى كيف تقيم مهرجانا سينمائيا.. بمعنى البحث عن النجوم واستضافتهم وعرض الأفلام التى يمكن أو يسهل عرضها.. ولأن معظم هذه المهرجات أيضا لا تملك ما يكفى من إمكانات تسمح لها بنجوم أكثر شهرة وأفلام أكثر جاذبية.. باتت مهرجانات كثيرة تتشابه فى خفوت البريق وعدم امتلاك ما يكفى لجذب انتباه الناس واهتمامهم وسط حياة باتت مسكونة بالضجيج والصراخ والصخب..

وقد كانت هناك ولاتزال بعض المحاولات القليلة للاختلاف والتميز فى حدود الممكن والمتاح من موارد وإمكانات.. فليس هناك فى السينما قانون يلزم أى مهرجان بالاكتفاء باستعراض نجوم وفرجة على أفلام وندوات بعض كلامها صالح للاستخدام ومعظم كلامها معاد ومكرر.. إنما يمكن استخدام بعض هذه المهرجانات كساحة سينمائية لصنع أفلام جديدة بموضوعات وقضايا مختلفة.. وعلى سبيل المثال تابعت فى الأيام الأخيرة كل ما قالته عزة كامل عن مهرجان أسوان الدولى لأفلام المرأة.. ولأننى أحترم عزة كإنسانة وفنانة وباحثة ومهمومة دوما بقضايا المرأة والسينما.. فإننى أتمنى أن تخصص جزءا من وقت واهتمام مهرجان أ��وان للرياضة ولاعباتها وبطلاتها.. ففى هذا المجال ستجد عزة كامل أكثر من حكاية وقضية سينمائية.. فلدينا بطلات من ذهب لم يحملن كؤوسهن وميداليات انتصارهن إلا بعد مشاوير طويلة جدا من القهر والمعاناة والاضطهاد والسخرية والرفض.. ولم تنجح بطلات كثيرات منهن إلا بعدما فاضت أيامهن بالتحدى والعناد والكبرياء والجنون أحيانا.. وإذا كان الإعلام يكتفى بتحية هؤلاء البطلات واللاعبات بين الحين والآخر.. وأتخيل لو أن عزة كامل اقتنعت بالفكرة فستقرر استضافة بعض هؤلاء اللاعبات لتحكى كل منهن حكايتها الاستثنائية أمام أهل السينما سواء من يكتب منهم أو يخرج أو ينتج أو يمثل وتمثل.. وإذا كان جميلا أن يستضيف مهرجان أسوان للمرأة فى دورته المقبلة المناضلة الجزائرية الكبيرة والشهيرة جميلة بوحيرد التى قاومت بكبرياء الاحتلال الفرنسى لبلادها منذ خمسين عاما واحتفت بها السينما منذ الراحل الكبير يوسف شاهين الذى قدمها فى أحد أهم أفلامه.. فمن الجميل أيضا استضافة بطلات رياضة مازلن يسبحن فى بحور التحدى والمحاولة فى زمننا الحالى الصعب.. وتكريم هؤلاء بتحويل الصالح من حكاياتهن إلى أفلام لا تنقصها أى من لوازم كل وأى فيلم سينمائى حقيقى وجميل.. ولست أتحدث عن أفلام رياضية زاعقة ومباشرة وساذجة أيضا..

إنما أقصد بعض حكايات بطلاتنا التى فيها الكثير جدا من قضايا حالية يعيشها المجتمع المصرى حيث فيها العنف وأوجاع الحرمان وقسوة الظلم ومهانة الفقر وكبرياء الأنوثة ثم شرف الفوز والانتصار الذى يأتى بعد كل هذا العذاب.. ولست هنا منحازا للرياضة إنما عاشق للسينما ولا أريدها أن تبقى تتجاهل الرياضة التى باتت واحدة من أهم مجالات الدراما فى بلادنا.

قد يعجبك أيضا‎

الأخبار العاجلة

النشرة البريدية