أهم الأخبار

photo

مايكل أوين: محمد صلاح هو الرجل الآلة..هل هناك من هو أفضل منه ؟

photo

الفيلم المصري «رحلة البحث عن أبو العربي» يحصد جائزة هيباتيا في الإسكندرية للفيلم القصير

photo

أسطورة ليفربول: صلاح سيحصل على الكرة الذهبية

photo

منتج سعودي: لا يوجد أجدر من الأوبرا المصرية.. وفخورون بوجودها داخل المملكة

photo

محمد صلاح يلتهم ذئاب روما في الشوط الأول بهدفين قاتلين (فيديو)

photo

الجبير: يجب على قطر أن تدفع ثمن وجود القوات الأمريكية في سوريا

photo

الأمطار تؤثر على حركة القطارات ومترو الأنفاق

photo

3 قوانين في الجريدة الرسمية: «الأعلى لمواجهة الإرهاب» و«السلك الدبلوماسي» (نص كامل)

photo

ليفربول وروما.. محمد صلاح يسجل هدفاً عالمياً ويرفض الاحتفال (فيديو)

photo

الأوبرا المصرية لأول مرة بالرياض

photo

حماية المستهلك: نتعاون مع جميع أجهزة الدولة لمحاربة الإعلانات المضللة

اكتشف وجود طفل لزوجته «البكر».. هاتف وشهادة ميلاد يكشفان المفاجأة لرجل بدمياط

الثلاثاء 20-03-2018 05:23 | كتب: عماد الشاذلي |
زواج - صورة أرشيفية زواج - صورة أرشيفية تصوير : آخرون

اشترك لتصلك أهم الأخبار


حادثة غريبة تباشر تحقيقاتها النيابة العامة بدمياط، تقترب من سيناريوهات أفلام السينما.

بدأت الواقعة برنين هاتف زوجته، ليتجه لالتقاط الهاتف من حقيبتها ليفاجأ بشهادة ميلاد لطفل من زوجته، وخانة والد الطفل مكتوب به اسم يختلف عن طليقها السابق.

الزوج الضحية في الثلاثين من عمره، يحكي مأساته التي تحولت إلى محضر تباشر تحقيقاتها النيابة العامة بدمياط: «تعرفت عليها منذ عامين، وبعد قصة حب حامية، تم عقد القران وأقر شقيقها وهو وكيلها، أن شقيقته مطلقة بكر ولم يتم الدخول بها من زوجها السابق، وعشنا حياة هادئة، حتى كان الأسبوع الماضي، عندما فوجئت بشهادة ميلاد داخل حقيبتها تفيد أنها أم لطفل، وهو الطفل نفسه الذي يدرس في الصف الثاني الإبتدائي ويعيش مع والدتها منذ تزوجتها».

يكمل الزوج: «كانت تقول إنه ابن أختها وأنه يعيش لدي والدتها بسبب وجود خلافات بين شقيقتها وزوجها، ولم أتصور أنه ابن زوجتي من شخص فلسطيني الجنسية يدعي عاشور، فجن جنوني، وواجهتها بشهادة الميلاد، حيث قابلتني بثورة غاضبة، ونفت علمها بشهادة الميلاد، وقامت باستدعاء شقيقها، وجمعت ملابسها وغادرت المنزل لتقيم بمنزل أسرتها، تاركة طفلنا الرضيع الذي لم يكمل الشهر التاسع».

وأضاف: «طلعت للسجل المدني، واستخرجت شهادة طلاقها من طليقها الأول، ولكني لم أجد أي محررات سواء زواج أو طلاق من الشخص الفلسطيني الذي يوجد اسمه بشهادة الميلاد، وده معناه أن مفيش زواج رسمي بعد طليقها الأول، فأسرعت لتقديم بلاغ ضدها اتهمها فيه بالتزوير في محرر رسمي، حيث أقرت في قسيمة الزواج أنها بكر، رغم إنجابها الطفل من الشخص الفلسطيني، مستغربا من قيام زوجته وشقيقها بالتوجه ضده بدعوى قضائية تطلب فيه الطلاق منه للضرر لسوء معاملته لها وعدم الانفاق عليه، كما هددوه بشكواه بإيصال الأمانه والقائمة التي قام بالتوقيع عليها أثناء عقد قرانهما».

واختتم ودموعه تتساقط: «تعاملت معها بحسن نية شديد لحبي لها، وأصبحت أشك في صحة أبوتي للرضيع الذي أنجبناه، حتي أصبحت لا أطيق حمله أو حتى النظر إليه أثناء وجوده لدي والدتي بعد أن اضطررت إلى تركه معها بعد أن رفضت زوجتي أخذه، أو حتى إرضاعه».

قد يعجبك أيضا‎

الأخبار العاجلة

النشرة البريدية